النفط مستقر مع تجاذب السوق بين بيانات اقتصادية متفائلة وقفزة في الإصابات بفيروس كورونا

طباعة

أغلقت العقود الآجلة للنفط مستقرة إلى حد كبير مع تجاذب السوق بين بيانات اقتصادية إيجابية تدعم الأسعار وقفزة في حالات الاصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة قد تكبح الطلب على الوقود وتضغط على الأسعار.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 30 سنتا إلى 43.10 دولار للبرميل، بينما تراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط سنتين اثنين لتسجل عند التسوية 40.63 دولار للبرميل.

وقال أندي ليبو رئيس الاستشاريين في ليبو أويل أسوشييتس "القوى المتنافسة في سوق النفط الآن هي إعادة فتح الاقتصادات حول العالم، وهو ما يزيد الطلب على النفط، في مواجهة مخاوف من إغلاق اقتصادات حول العالم بسبب قفزة في الإصابات الجديدة بالفيروس."