معدل التوظيف في أميركا يقفز إلى مستوى قياسي في مايو

طباعة

قفز التوظيف في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي في مايو/أيار وتراجعت تسريحات العمال مع إعادة فتح الشركات، لكن بوادر  التحسن في سوق العمل عكًر صفوها قفزة في حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 أجبرت بعض المشاريع على الإغلاق مجددا.

وقالت وزارة العمل الأميركية في تقريرها الشهري إن التوظيف تسارع بمقدار 2.4 مليون وظيفة إلى 6.5 مليون وهو أعلى مستوى منذ أن بدأت الحكومة الاحتفاظ بسجلات في عام 2000.

وقفز معدل التوظيف الى أعلى مستوى على الإطلاق عند 4.9 بالمئة، ارتفاعا من 3.1 بالمئة في أبريل نيسان.

ويأتي التقرير في أعقاب أنباء يوم الجمعة الماضي بأن أكبر اقتصاد في العالم أوجد عددا قياسيا من الوظائف بلغ 4.8 مليون في يونيو حزيران. وتتعافى الوظائف خارج القطاع الزراعي بعد هبوط تاريخي بلغ 20.787 مليون في أبريل نيسان مع تضرر سوق العمل من إغلاق الشركات في منتصف مارس آذار لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وهوت تسريحات العمال في أميركا بمقدار 5.9 مليون إلى 1.8 مليون في مايو أيار، مع تراجع معدلها إلى 1.4 بالمئة من 5.9 بالمئة في أبريل نيسان.

وكان معدل تسريحات العمال قد سجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 7.6 بالمئة في مارس آذار.