الأسهم الأوروبية تتراجع مع انحسار الآمال في تعاف اقتصادي بعد الجائحة

طباعة

انخفضت سوق الأسهم الأوروبية إذ أدت زيادات حادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وتوقعات بركود أعمق من المتوقع في منطقة اليورو إلى تضاؤل الآمال بتعاف اقتصادي بعد الجائحة.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.6%، متراجعا من أعلى مستوى له في حوالي شهر.

وهبط مؤشر أسهم البنوك 1.4%، بعد أن كان قفز 4% في الجلسة السابقة.

وتراجعت أسهم الشركات العقارية وشركات التكنولوجيا وشركات الاتصالات في نطاق بين واحد بالمئة و1.8 بالمئة.

وفي بورصة لندن هبط المؤشر فايننشال تايمز 1.5 بالمئة بعدما قفز الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع بدعم من تفاؤل بأن أحدث جولة من المحادثات بين المفاوضين التجاريين لبريطانيا والاتحاد الأوروبي قد تسفر عن نتائج إيجابية.