المركزي الأوروبي: ركود أوروبا قد يكون أقل وطأة مما كنا نخشى

طباعة

قالت عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي إيزابيل شنابل إن بعض المؤشرات الاقتصادية تشير إلى أن الركود الناجم عن جائحة فيروس كورونا في أوروبا قد يكون أقل وطأة مما كان يُخشى في السابق.

ونقلت صحيفة إن آر سي هاندلسبلات يوم الثلاثاء عن شنابل قولها "صارت بعض مؤشرات المعنويات إيجابية في الآونة الأخيرة، وهو ما يشير إلى أن الركود قد يتحول لمسار أقل وطأة بعض الشيء مما كان متوقعا... لكننا بشكل عام داخل نطاق تصورنا الأساسي".

ويتوقع كل من البنك المركزي الأوروبي والمفوضية الأوروبية انكماش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 8.7 بالمئة هذا العام، مع تعاف متوقع في النصف الثاني.