الدولار يتمسك بمكاسبه بفعل تأثير مخاوف كورونا على الأسواق

طباعة

تمسك الدولار بمكاسبه الأربعاء حيث عززت عودة حالات- الإصابة بفيروس كورونا إلى الارتفاع في الولايات المتحدة وفرض بعض البلدان إجراءات عزل عام مجددا طلب الملاذ الآمن على العملة الأمريكية.

كما ضعُفت معنويات المخاطرة بعدما عبر مسؤولون في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) عن مخاوفهم من أن تضر زيادة الإصابات بكورونا بالنمو الاقتصادي مع بدء انتهاء أجل إجراءات التحفيز.

وانخفض اليوان الصيني على نحو طفيف مقابل الدولار ليوقف موجة صعود استمرت يومين بعدما حدد البنك المركزي الصيني نقطة المنتصف للعملة عند مستوى أقل من المتوقع.

وجرى تداول بقية العملات الآسيوية في نطاقات محدودة حيث تنذر زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بالعودة إلى تطبيق إجراءات عزل عام مما يثير قلق المستثمرين بشأن التكاليف الاقتصادية المتزايدة للجائحة.

وتم تداول الدولار مقابل 107.58 ين ياباني اليوم الأربعاء بعد زيادة 0.3 بالمئة أمس الثلاثاء.

وسجل الدولار 1.1278 مقابل اليورو، وتمسك أيضا بمكسب 0.3 بالمئة من الجلسة السابقة.

وجرى تداول الدولار مقابل 0.9428 فرنك سويسري حيث لم يطرأ عليه تغير يذكر خلال اليوم.

وجرى تداول الجنيه الاسترليني مقابل 1.2554 دولار و89.86 بنس مقابل اليورو.

وكان الاسترليني بالقرب من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، حيث يترقب المتعاملون إعلان وزير المالية البريطاني ريشي سوناك اليوم الأربعاء بشأن الخطوات المقبلة لمنع تضرر اقتصاد يعاني من الضعف بالفعل من موجة استغناء عن الوظائف.

ولم يطرأ تغير يُذكر على الدولار الأسترالي، حيث جرى تداوله مقابل 0.6939 دولار أمريكي بعد تراجع بنسبة 0.4 بالمئة أمس الثلاثاء. وتضررت المعنويات المتعلقة بالعملة الأسترالية بعد إعادة
فرض إجراءات عزل عام في مدينة ملبورن، ثاني أكبر مدن أستراليا أمس الثلاثاء.

كما لم يطرأ تغير يُذكر على الدولار النيوزيلندي وتم تداوله مقابل 0.6545 دولار أمريكي.