الأسهم الأوروبية تنخفض مع تزايد إصابات كورونا

طباعة

فتحت الأسهم الأوروبية على هبوط الأربعاء وقادت البنوك وشركات الطاقة التراجع مع تنامي حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم مما يضعف احتمال حدوث تعاف اقتصادي سريع.

ونزل مؤشر الأسهم الأوروبية ستوكس 600 بنسبة 0.5 بالمئة بحلول الساعة 0714 بتوقيت جرينتش. وتراجعت البنوك وشركات الطاقة أكثر من واحد بالمئة.

ونزل سهم بنك اتش.اس.بي.سي المدرج في لندن 3.5 بالمئة بعد تقرير ذكر أن كبار مستشاري الرئيسي الأمريكي يدرسون اقتراحات لتقويض ربط عملة هونح كونج بالدولار الأمريكي. ومن المحتمل أن يقيد الاقتراح قدرة بنوك هونج كونج على شراء دولارات.

وتضررت المعنويات في وول ستريت أمس مع تجاوز الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ثلاثة ملايين حالة مؤكدة أمس الثلاثاء في حين أقرت منظمة الصحة العالمية بظهور "دليل" على إمكانية انتشار الفيروس عبر الهواء.

وهوى سهم نوكيا الفنلندية 6.7 بالمئة بعدما خفضت جيه.بي مورجان تصنيف سهمها إلى "محايد" وسط مؤشرات على احتمال فقد أنشطة مع شركة الاتصالات الأمريكية فريزون.

وقفز سهم شركة الكترولوكس الأوربية للأجهزة المنزلية 5.1 بالمئة بعدما أعلنت أنها ستعلن عن خسائر أقل من المتوقع في الربع الثاني بفضل نمو المبيعات في يونيو حزيران وإجراءات لخفض التكاليف.