النفط يتراجع وزيادة المخزونات الأميركية توقد شرارة مخاوف حيال الإمدادات

طباعة

تراجعت أسعار النفط الأربعاء 8 يوليو إذ أظهرت بيانات في القطاع زيادة مخزونات الخام الأميركية وهو ما يضيف لمخاوف بشأن فائض المعروض فيما تسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ومناطق أخرى في إلقاء ظلال من الشك على تعاف في الطلب على الوقود.

وبحلول الساعة 06:42 بتوقيت غرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 11 سنتا أو 0.3% إلى 42.97 دولار للبرميل. كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 11 سنتا أو 0.3% إلى 40.51 دولار للبرميل لتقبع في النطاق المحدود الذي تحركت فيه في الأسابيع القليلة الفائتة.
 
ومن جهة أخرى تجاوزت حالات الإصابة بكورونا ثلاثة ملايين حالة في الولايات المتحدة حتى أمس الثلاثاء حيث أعلنت المزيد من الولايات رصد أعداد قياسية من الحالات الجديدة.
 
هذا وكشفت بيانات معهد البترول الأميركي أن مخزونات الخام الأميركية زادت في الأسبوع الماضي مقابل توقعات بتراجعها على الرغم من أن مخزونات البنزين ونواتج التقطير انخفضت أكثر من المتوقع.
 
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الثلاثاء إنه من المتوقع تراجع إنتاج الخام الأميركي بمقدار 600 ألف برميل يوميا خلال العام الحالي وهو تراجع أقل من 670 ألف برميل يوميا في توقعات سابقة. ولكنها توقعت أيضا تعافي الطلب العالمي على النفط بحلول نهاية 2021.