شركة United Airlines تحذر من شطب 36 ألف وظيفة وتقول إنه "الملاذ الأخير" في مواجهة الجائحة

طباعة

حذرت شركة الطيران الأميركية United Airlines من إمكانية شطب ما يصل إلى 36 ألف وظيفة، وهو ما يمثل أكثر من ثلث عدد الموظفين، في ظل توقعات صناعة الطيران العالمية باستمرار ضعف الطلب على السفر الجوي في المستقبل المنظور بسبب جائحة كورونا.

وذكرت الشركة في بيان "الحقيقة هي أن يونايتد لا تستطيع ببساطة استمرار عدد موظفيها عند مستواه الراهن، بعد أكتوبر المقبل، في ظل ظروف تراجع فيها الطلب على السفر بشدة".

وأضافت الشركة أن عملية التسريح التي قد تشمل أكثر من ثلث العاملين لديها هي "الملاذ الأخير" في مواجهة الأزمة الحالية.

وبحسب الشركة فإن عدد الرحلات المنتظمة خلال يوليو الحالي سيكون أقل بنسبة 75% من العدد خلال الشهر نفسه من العام الماضي، على أن تتراجع هذه النسبة إلى 63% خلال أغسطس المقبل مع التحسن التدريجي لنشاط قطاع الطيران.

ومن بين عملية الشطب التي سيتم تنفيذها أول أكتوبر المقبل، سيكون قطاع الضيافة الجوية، الأشد تضررا حيث من المنتظر تسريح حوالي 15.1 ألف فرد من هذا القطاع.

وذكرت يونايتد "نحن نمر بأشد اضطراب مالي في تاريخ الطيران التجاري".

يذكر أن صناعة الطيران العالمية تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا المستجد في حين تحاول أغلب الشركات التعافي من حالة الشلل الكامل التي أصابت حركة الطيران الداخلية والخارجية خلال آذار/مارس ونيسان/أبريل الماضيين.

وذكرت يونايتد أنها حصلت على دعم من الحكومة الأمريكية بقيمة 9.5 مليار دولار حتى تحافظ على بقائها.