نيكي اليابان يبلغ أدنى مستوى في أسبوع بفعل مخاوف بشأن كوفيد-19 ونتائج شركات

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية عند أدنى مستوى في أسبوع اليوم الجمعة إذ غذى ارتفاع في الحالات الجديدة المصابة بكوفيد-19 في البلاد والخارج المخاوف من عرقلة مسار التعافي الاقتصادي، بينما تتأهب السوق للمزيد من نتائج أعمال الشركات السلبية.

وتراجع المؤشر نيكي القياسي 1.06 بالمئة إلى 22290.81 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ الثاني من يوليو تموز، مع تقدم 21 سهما فقط على المؤشر مقابل تراجع 202.

ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.42 بالمئة إلى 1535.20 نقطة ليسجل أيضا أدنى مستوى إغلاق منذ 15 يونيو حزيران.

وانخفضت جميع المؤشرات الفرعية للقطاعات في بورصة طوكيو والبالغ عددها 33.

وجرى الإعلان عن أكثر من 60 ألفا و500 حالة إصابة في أنحاء الولايات المتحدة أمس الخميس، وهو أكبر عدد قياسي في يوم واحد، مما أوقد مخاوف من أن فرض إجراءات عزل عام جديدة قد يضغط على التعافي الاقتصادي.

كما واصلت العاصمة اليابانية طوكيو تسجيل رقم قياسي يومي للحالات الجديدة المصابة بكوفيد-19، لتسجل 243 إصابة جديدة اليوم.

وتصدرت قطاعات التعدين وشركات الوساطة في الأوراق المالية والعقارات قائمة أسوأ القطاعات أداء في البورصة الرئيسية وكلها شديدة الارتباط بالدورة الاقتصادية.

وهوى سهم فاست للتجزئة 3.34 بالمئة بعد أن خفضت الشركة المالكة لمتاجر يونيكلو توقعاتها السنوية إذ يقيد إغلاق متاجر وضعف إنفاق المستهلكين بسبب فيروس كورونا نمو الشركة.

وخالف سهم سوني اتجاه السوق ليرتفع 2.7 بالمئة بعد تقارير لوسائل إعلام ذكرت أن الشركة قامت باستثمار استراتيجي قيمته 250 مليون دولار في إيبك للألعاب التي ابتكرت لعبة فورتنايت.