الدولار يعاود الهبوط مع تحول المستثمرين لبيانات الاقتصاد والنتائج

طباعة

انخفض الدولار الأميركي الاثنين 13 يوليو مع ترقب المستثمرين لبيانات اقتصادية عالمية ونتائج الشركات الأمريكية لمعرفة ما إذا كان التفاؤل الحذر في الأسواق إزاء النظرة المستقبلية للاقتصاد له ما يبرره.

وأنهى الدولار أسبوعا ثالثا على خسارة يوم الجمعة إذ اشترى المستثمرون العملات عالية المخاطر وسط رهان على أن التداعيات الكاسحة للجائحة قد ولت.

ونزل مؤشر يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية 0.2% في التعاملات المبكرة في لندن إلى 96.416.

وزادت الإصابات بفيروس كورونا مطلع الأسبوع في الولايات المتحدة وسجلت فلوريدا زيادة تفوق 15 ألف حالة جديدة في 24 ساعة وهو رقم قياسي يتجاوز ذروة نيويورك في أبريل نيسان.

ويبدأ موسم إعلان النتائج في الولايات المتحدة الأسبوع الجاري وسيعطي نافذة آخرى لتقييم حجم الأضرار فضلا عن مدى التعافي من الجائحة.

وزاد اليورو 0.26% الي 1.1328 دولار، محافظا على اتجاه صعودي بطيء منذ أواخر الشهر الماضي.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.2% إلى 1.2641 دولار، مقتربا من ذورة ثلاثة أسابيع عند 1.2668 دولار التي لامسها الشهر الماضي. وتقدم الدولار الأسترالي 0.4% إلى 0.6975 دولار أميركي.

وصعد الدولار قليلا أمام العملة اليابانية التي تعد ملاذا آمنا إلى 106.95 ين ليظل قرب أقل مستوى في أسبوعين 106.635 ين المسجل يوم الجمعة. وصعد اليوان الصيني 0.1% إلى سبعة يوانات للدولار