نمو إيرادات Huawei الصينية يتباطأ وسط ضغوط أميركية وتوقعات بحظر بريطاني

طباعة

ارتفعت إيرادات شركة Huawei الصينية بنسبة 13.1% في النصف الأول من العام الحالي، مما يشير إلى تباطؤ في نمو الشركة وسط استمرار المسؤولون الأميركيون في الضغط على موردي الشركة وعملائها.

وقالت شركة الاتصالات الصينية إن الإيرادات ارتفعت 13.1% إلى 454 مليار يوان ( حوالي 64.9 مليار دولار) في النصف الأول من العام، مقارنة بـ 401.3 مليار يوان في الفترة المماثلة من العام السابق. ورغم زيادة الإيرادات فقد تراجع معدل نمو الشركة من 23.2% في النصف الأول من 2019.

هذا ومن المتوقع أن تعلن الممكلة المتحدة يوم غد الثلاثاء عن قرار إزالة معدات Huawei من شبكات الاتصالات في البلاد.

وكانت واشنطن قد اتخذت قرارا منتصف مايو بمنع هواوي من شراء أشباه النواقل "المنبثقة مباشرة" من الشركات الأميركية للحد من مبيعات معدات شبكات 5G.

ويتهم المسؤولون الأميركيون هواوي، أكبر مورد في العالم لمعدات شبكة الاتصالات وثاني كبرى الشركات المصنّعة للهواتف الذكية، بتهديد الأمن القومي للولايات المتحدة بالتواطؤ مع بكين التي يمكن، بحسب واشنطن، أن تتجسس على حركة الاتصالات العالمية. لكنّ الشركة الصينية العملاقة تنفي هذه الاتهامات.


وأظهرت نتائج النصف الأول نموا أسرع من نتائج الربع الأول من Huawei التي تم إصدارها في أبريل، حيث ارتفعت الإيرادات في الربع الأول بـ 1% إلى 182.2 مليار يوان، بالمقارنة بنسبة نمو بلغت 39% في الفترة المماثلة من العام السابق.

كما انكمش هامش الربح الصافي في الربع الأول إلى 7.3% بالمقارنة مع 8% قبل عام.

ولم يظهر تقرير الشركة أي تفاصيل عن شحنات الهواتف الذكية، ولكن شركة الأبحاث IDC كانت قد أفادت أن هواوي جاءت في المرتبة الثانية كأكبر شركة لمبيعات الهواتف الذكية في الربع الأول من عام 2020، بحصة سوقية تبلغ 17.8% بعد العملاق الكوري سامسونغ.