العجز في الموازنة الأميركية في يونيو يقفز إلى 864 مليار دولار

طباعة

قالت وزارة الخزانة إن العجز في الموازنة الاتحادية للولايات المتحدة في يونيو حزيران قفز إلى 864 مليار دولار من رقم في خانة الآحاد قبل عام مع استمرار إنفاق قوي على برامج للتخفيف من تداعيات جائحة فيروس كورونا وهبوط في إيرادت ضرائب الأفراد والشركات.

ورفع العجز المسجل في يونيو حزيران إجمالي العجز في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية إلى 2.7 تريليون دولار، وهو ما يتجاوز بفارق كبير العجز القياسي السابق لسنة كاملة البالغ 1.4 تريليون دولار والمسجل في 2009.

ويتوقع محللون أن يصل العجز في الموازنة  للسنة المالية الحالية التي تنتهي في الثلاثين من سبتمبر أيلول إلى 3.8 تريليون دولار.

وقفز الإنفاق 223% في يونيو حزيران إلى 1.1 تريليون دولار وهي زيادة قياسية لأي شهر، في حين هبطت الإيرادات 28% إلى 241 مليار دولار وهو ما يعكس خسائر الوظائف الناجمة عن جائحة فيروس كورونا وأيضا تمديد مهلة تقديم الإقرارات الضريبية هذا العام من أبريل نيسان إلى يوليو تموز.