أميركا تشدد موقفها من مزاعم الصين بشأن موارد في بحر الصين الجنوبي

طباعة

شددت الولايات المتحدة رفضها لمطالبات الصين المتنازع عليها بشأن الموارد البحرية في معظم بحر الصين الجنوبي، واصفة إياها بأنها "غير قانونية"، في خطوة من شأنها أن تفسد العلاقات المشحونة بالفعل بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن الصين لم تقدم أي أساس قانوني متماسك لطموحاتها في بحر الصين الجنوبي، ولسنوات تستخدم التخويف ضد دول ساحلية أخرى في جنوب آسيا.

وقال بومبيو، وهو من صقور الإدارة الأميركية فيما يتعلق بالصين، في بيان "نوضح: أن مطالبات بكين بالموارد البحرية عبر معظم بحر الصين الجنوبي غير قانونية بالمرة وكذلك حملة البلطجة للسيطرة عليها".

وتعارض الولايات المتحدة منذ وقت طويل مطالبات بكين بالسيادة في بحر الصين الجنوبي، حتى أنها ترسل سفنا حربية من حين لآخر عبر الممر المائي الاستراتيجي لإثبات حرية الملاحة هناك. وتبرز تصريحات اليوم نبرة أكثر حدة.

وقال بومبيو "العالم لن يسمح لبكين بالتعامل مع بحر الصين الجنوبي كإمبراطوريتها البحرية. وتقف أميركا مع حلفائنا في جنوب شرق آسيا وشركائنا في حمايةحقوقهم السيادية في الموارد البحرية، بما يتفق مع حقوقهم والتزاماتهم بموجب القانون الدولي".