انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف إزاء تعافي الطلب وتخفيف أوبك+ للقيود

طباعة

نزلت أسعار النفط الثلاثاء 14 يوليو نتيجة مخاوف من أن قيودا جديدة على الأنشطة لوقف تنامي الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة قد تهدد تعافي الطلب على النفط وسط توقعات باحتمال تقليص أوبك+ تخفيضات الإنتاج بداية من أغسطس آب في اجتماع مقبل.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 51 سنتا أو 1.27% إلى 39.59 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:53 بتوقيت غرينتش، بينما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 43 سنتا ما يعادل 1.01% إلى 42.29 دولار. وفقد الخامان القياسيان أكثر من 2% في التعاملات المبكرة في آسيا ولكن قلصا الخسائر فيما بعد.

وأمر حاكم كاليفورنيا أمس بإغلاق الحانات ووقف الأنشطة داخل أماكن مغلقة في المطاعم ودور السينما وحدائق الحيوان والمتاحف مع ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا والحالات التي تُعالج داخل المستشفيات.

ويأتي تحرك كاليفورنيا بعد أن أعادت ولايات أخرى مثل فلوريدا وتكساس فرض بعض القيود في الآونة الأخيرة.

وتتابع السوق التحرك التالي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، فيما يعرف باسم أوبك+، إذ تجتمع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة يوم الأربعاء للتوصية بالمستوى التالي من التخفيضات.

وبموجب الاتفاق الحالي، من المقرر أن تقلص أوبك+ تخفيضات الإنتاج القياسية وتبلغ 9.7 مليون برميل إلى 7.7 مليون برميل اعتبارا من أغسطس آب حتى ديسمبر كانون الأول.

وقال الأمين العام لأوبك محمد باركيندو يوم الاثنين إن سوق النفط تقترب من الوصول إلى التوازن بفضل ارتفاع تدريجي للطلب على الخام.