قطاع التكنولوجيا يهبط بأسهم أوروبا بعد تهاوي وول ستريت

طباعة

فتحت الأسهم الأوروبية على هبوط الثلاثاء 14 يوليو بفعل انخفاض وول ستريت أمس نتيجة تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين وقيود جديدة بسبب فيروس كورونا.

ونزل المؤشر Stoxx600 للأسهم الأوروبية 1.3% بحلول الساعة 07:12 بتوقيت غرينتش وهوت أسهم التكنولوجيا 2.7%.

وفقدت أسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة في الولايات المتحدة قوة الدفع أمس بعدما أغلقت كاليفورنيا الحانات وأوقفت أنشطة أخرى لاحتواء تفشي إصابات كورونا لتثور مخاوف من أن التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة قد يتباطأ.

وفي الوقت ذاته، رفضت واشنطن يوم الاثنين مطالبات الصين المتنازع عليها بشأن الموارد البحرية في معظم بحر الصين الجنوبي، في خطوة انتقدتها الصين واصفة إياها بأنها تؤجج التوتر في المنطقة.

وأدى الخلاف الأخير لإضعاف الاتجاه للمخاطرة حتى مع تفاؤل المستثمرين بأن أرباح الشركات ستفوق التوقعات المتدنية.

ونزل سهم شركة النفط النرويجية أكر بي.بي 2.4% مع انخفاض أسعار النفط ولكن الشركة تجاوزت توقعات الأرباح للربع الثاني قبل حساب الضرائب.