Moderna تعتزم بدء التجربة الأخيرة للقاح فيروس كورونا في 27 يوليو

طباعة

ارتفع سهم شركة Moderna بنحو 3%، بعد أن أعلنت الشركة عن خطتها لبدء تجربتها الأخيرة من اختبار لقاحها المحتمل ضد فيروس كورونا المستجد في 27 يوليو ، وفقًا لما تم نشره على ClinicalTrials.gov.

وقالت شركة موديرنا إنها تخطط لبدء المرحلة الثالثة من تجربة سريرية للقاحها لمرض كوفيد-19 في 27 يوليو تموز أو في فترة مقاربة، وفقا لإدراجها للمرحلة الثالثة من الدراسة على موقع التجارب السريرية على الإنترنت.

وقالت الشركة إنها ستجري التجربة، على حوالي 30 ألف مشارك، في 87 موقعا للدراسة، جميعها في الولايات المتحدة، وسيتلقى المشاركون جرعة 100 ميكروغرام من اللقاح المحتمل في اليوم الأول وبعد 29 يومًا أخرى. سيتلقى بعض المرضى علاجًا وهميًا أيضًا.

الجدير بالذكر، أن لقاح Moderna التجريبي يحتوي على مواد جينية تسمىmessenger RNA ، أو mRNA. مرنا هو رمز جيني يخبر الخلايا ما يجب أن تبنيه - في هذه الحالة، مما قد يؤدي إلى استجابة مناعية للفيروس. أصبح هذا اللقاح أول مرشح يدخل في المرحلة الأولى من التجربة البشرية في مارس.

وسيتم اختبار اللقاح التجريبي في 30 ولاية وواشنطن العاصمة . وتقع حوالي نصف مواقع الدراسة في الولايات المتضررة بشدة مثل تكساس وكاليفورنيا وفلوريدا وجورجيا وأريزونا ونورث كارولينا وساوث كارولينا.

وأبلغت الولايات المتحدة عن عدد قياسي من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأيام الأخيرة، وجاءت معظم الزيادة في تلك الولايات.

وتدعم الحكومة الاتحادية مشروع لقاح موديرنا بما يقرب من نصف مليار دولار، واختارته كواحد من أوائل اللقاحات التي دخلت في تجارب بشرية واسعة النطاق.

وأفادت رويترز في وقت سابق من هذا الشهر بأن التوترات بين الشركة وعلماء الحكومة ساهمت في تأخير الإطلاق التجريبي.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يجري تطوير أكثر من 100 لقاح على مستوى العالم.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أصدرت شركة Pfizer العملاقة للأدوية نتائج إيجابية من تجربتها البشرية في المرحلة المبكرة التي تمت مراقبتها عن كثب لقاح فيروس كورونا.