السعودية تبدأ المرحلة الثانية والأخيرة في خصخصة مطاحن الدقيق

طباعة

كشفت المؤسسة العامة للحبوب في السعودية عن بدء المرحلة الثانية والأخيرة في خصخصة قطاع مطاحن الدقيق.

وقالت المؤسسة في بيان إنها ستبدأ استلام عروض التأهيل المسبق في السادس عشر من يوليو تموز.

وأضافت أن المرحلة الثانية تشمل شركتي مطاحن الدقيق الثانية والرابعة وأن تفاصيل العملية والإطار الزمني سينشران بشكل منفصل.

ويأتي الإعلان بعد أسبوع من اتمام المرحلة الأولى لخصخصة القطاع في عملية بيع طال انتظارها في إطار خطة واسعة النطاق أطلقتها المملكة لإصلاح اقتصادها.

واجتذبت العملية اهتماما مبدئيا من بعض من أكبر شركات تصنيع المنتجات الزراعية في العالم وينظر إليها على أنها اختبار مهم لمبيعات أخرى لأصول أكبر مملوكة للدولة ستأتي لاحقا.

لكن العملية التي بدأت في 2016 ثُبطت بعض العارضين المحتملين، بحسب مصادر بصناعة الحبوب.

وبيعت شركة المطاحن الأولى إلى تحالف رحى-الصافي مقابل 2.027 مليار ريال سعودي (حوالي 540 مليون دولار)، بينما ذهبت شركة المطاحن الثالثة إلى تحالف الراحجي-الغرير-مسافي مقابل 750 مليون ريال.