منظمة الصحة العالمية تسعى لحصول أميركا اللاتينية على لقاح كوفيد-19 مدعوم

طباعة

قالت مديرة منظمة الصحة العالمية الإقليمية للأميركتين كاريسا إتيان إن المنظمة تعمل على ضمان تلقي دول أميركا اللاتينية الفقيرة للقاح كوفيد-19 "مدعوما" بسعر "ميسور" بمجرد توفره.

وصارت منطقة أميركا اللاتينية أحدث بؤرة لجائحة فيروس كورونا. وتجاوز عدد الوفيات جراء كورونا في هذه المنطقة يوم الاثنين أميركا الشمالية لأول مرة منذ بدء تفشي المرض.

وتعاني دول كثيرة في أميركا اللاتينية من الفقر وتواجه أنظمتها للرعاية الصحية صعوبات.
ووفقا لبيانات رويترز، سجلت المنطقة 3.4 مليون حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و146 ألف حالة وفاة.

وفي إفادة صحفية عبر الإنترنت، قالت إتيان إن منظمة الصحة للبلدان الأميركية، وهي المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الأميركتين، تعمل على "ضمان حصول البلدان الأكثر هشاشة في المنطقة على لقاح كوفيد-19 على أساس مدعوم وبأسعار معقولة".

وتحول السباق العالمي للوصول إلى لقاح وعلاجات فيروس كورونا إلى معركة بين أغنى دول العالم إذ تشتري الدول الغنية مخزونا محدودا من الأدوية أو تشتري إمدادات مستقبلية من أكثر اللقاحات المحتملة الواعدة.
وقال الخبراء إنه في حين أن التوصل إلى لقاح قد يكون بعيدا بعض الشيء، فإن دول أميركا اللاتينية ذات الميزانيات الصغيرة ستعاني في هذه المنافسة.