وول ستريت تغلق مرتفعة بقيادة أسهم الطاقة والمواد الأساسية

طباعة

صعدت بورصة وول ستريت تقودها قفزة للمؤشر داو جونز الصناعي مع اقبال المستثمرين على شراء أسهم شركات الطاقة والمواد الأساسية وتطلعهم إلى ما وراء قفزة في الآنة الأخيرة في حالات الإصابة بفيروس  كورونا.

لكن تراجع أسهم أمازون قيًد مكاسب المؤشرين الرئيسيين الآخرين ناسداك وستاندرد اند بورز500 .

واستعادت بورصة وول ستريت معظم الخسائر التي أثارتها أزمة فيروس كورونا منذ مارس آذار بدعم من حزمة إجراءات تحفيزية وبيانات اقتصادية متفائلة عززت الآمال بتعاف سريع بعد الجائحة.

لكن قفزة قياسية مؤخرا في حالات الإصابة بكوفيد-19 وقيودا جديدة على الشركات، وخصوصا في كاليفورنيا، أثارت مجددا شكوكا بشأن الفترة الزمنية التي قد يستغرقها الاقتصاد للتعافي.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 556.79 نقطة، أو 2.13%، إلى 26642.59 نقطة، بينما صعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 القياسي 42.30 نقطة، أو 1.34 بالمئة، ليغلق عند 3197.52 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 97.73 نقطة، أو 0.94%، إلى 10488.58 نقطة.