بايدن يكشف عن خطة للمناخ تتضمن إنفاق تريليوني دولار في مسعى لتعزيز الاقتصاد

طباعة

حدد المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن معالم خطة طموحة للمناخ تتضمن إنفاق تريليوني دولار على مدار أربع سنوات للاستثمار في البنية التحتية للطاقة النظيفة بينما تعهد بخفض انبعاثات الكربون إلى الصفر في 15 عاما.

وقال بايدن أثناء لقاء في إطار حملته الانتخابية في ويلمنجتون بولاية ديلاوير "دعونا لا نهدر المزيد من الوقت... دعونا نشرع في العمل الآن."

وبالإضافة إلى هدف خفض انبعاثات الكربون، قال بايدن إن خطته للمناخ ستعطي دفعة تشتد الحاجة إليها للاقتصاد الأميركي الذي تعصف به جائحة فيروس كورونا، وستخلق في نهاية المطاف ملايين من الوظائف الجديدة في قطاع الطاقة النظيفة.

وقال بايدن الذي سيواجه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني "عندما يتحدث دونالد ترامب عن تغير المناخ فإن الكلمة الوحيدة التي يمكنه أن يستجمعها هي "خدعة".. وعندما اتحدث أنا عن تغير المناخ فإن الكلمة التي أفكر فيها هي "وظائف".. وظائف دائمة تدر دخلا جيدا وتضع الأميركيين في العمل".

وستلزم خطة بايدن الولايات المتحدة بأن تنتج الكهرباء النظيفة بنسبة 100 في المئة بحلول عام 2035 .

وستسعى الخطة إلى دعم صناعة السيارات الأميركية من خلال حوافز للمصنعين لإنتاج مركبات كهربائية لا تصدر انبعاثات وبناء 1.5 مليون منزل ووحدة سكنية عامة تعمل بكفاءة الطاقة.