الدولار الأميركي يسجل أدنى مستوى في شهر أمام سلة من العملات بفعل آمال لقاح

طباعة

تجددت شهية المستثمرين للمخاطرة في أسواق العملات، بينما ساعد تقدم نحو لقاح لمرض كوفيد-19 الأسهم في التعافي وأعطى دفعة للعملات المرتبطة بالسلع الأولية، وهو ما دفع الدولار الأميركي إلى أدنى مستوى في شهر.

وتراجع مؤشر الدولار عن مستوى 96 للمرة الأولى منذ يونيو حزيران ليهبط إلى أدنى مستوى في شهر عند 95.770 .

وتمكنت العملة الخضراء من تقليص خسائرها في تعاملات بعد الظهر لتسجل في أحدث معاملة 96.040، منخفضة 0.12 بالمئة.

ومن بين العملات المرتبطة بالسلع الأولية صعد الدولار الكندي 0.77 بالمئة والدولار الاسترالي 0.4 بالمئة والدولار النيوزيلندي 0.44 بالمئة.

وقفز اليورو إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر عند 1.145 دولار، مقتربا من أعلى مستوى له هذا العام البالغ 1.150 الذي سجله في أوائل مارس آذار.

وتلقى العملة الأوروبية دعما من ضعف الدولار وآمال بأن زعماء الاتحاد الأوروبي سيتوصلون إلى إتفاق بشأن صندوق للتعافي الاقتصادي أثناء قمة للاتحاد يومي الجمعة والسبت.