غوغل تقدم مزيدا من أدوات العمل لمستخدمي GMAIL سعيا لتجاوز مايكروسوفت

طباعة

قالت شركة غوغل التابعة لألفابت إن مستخدمي منصتها للبريد الإلكتروني (جي-ميل) سيتمكنون الآن من تحرير الوثائق والملفات الأخرى دون مغادرة خدمة البريد الإلكتروني في إطار سعيها لجذب العملاء من خلال تحقيق تكامل أكبر بين التطبيقات والبرامج التي تقدمها.

وجاء الإعلان خلال المؤتمر السنوي لشركاء وعملاء وحدة الحوسبة السحابية لغوغل والذي تحول هذا العام لملتقى افتراضي على مدى أسابيع بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وتحاول غوغل منذ ما يزيد عن عشر سنوات اللحاق بركب حزمة أدوات العمل التي تقدمها مجموعة (مايكروسوفت أوفيس) المهيمنة على السوق العالمية لمنصات البريد الإلكتروني وأدوات تحرير الملفات. وأضافت الشركتان خصائص جديدة للاتصال المرئي وأدوات أخرى لجذب عملاء جدد من شركات تعمل عن بعد من المنزل خلال الجائحة.

وتقول غوغل إنها حققت سبقا لدى عملاء محتملين من خلال الترويج لجي-ميل كمركز موحد للموظفين يمكنهم من خلاله تبادل الرسائل النصية والاتصال المرئي والآن الوثائق أيضا. والربط محدود بين منصة مايكروسوفت للبريد الإلكتروني (أوتلوك) وبرنامجها (تيمز) المتخصص في الدردشة الجماعية.

ولم ترد مايكروسوفت بعد على طلب للتعليق. ولا زالت الشركة تحقق نموا متسارعا في الإيرادات من أوفيس.

وكشفت غوغل اليوم عن خيارات متاحة بالفعل على مايكروسوفت تيمز بما في ذلك قدرة من يستخدمون برنامج الدردشة على كتابة ملحوظة (خارج المكتب) ووضع علامات مميزة للمحادثات لتمكنهم من العودة إليها بسهولة لاحقا.