بريطانيا تتهم روسيا بمحاولة سرقة بيانات لقاح كوفيد-19 من خلال هجمات إلكترونية

طباعة

قال المركز الوطني للأمن الإلكتروني في بريطانيا إن متسللون تدعمهم الحكومة الروسية يحاولون سرقة لقاح وأبحاث علاج مرض كوفيد-19 من مؤسسات أكاديمية وشركات أدوية في أنحاء العالم.

ونسب بيان منسق من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا الهجمات إلى جماعة إيه.بي.تي29 المعروفة أيضا باسم "كوزي بير"، وقالت الدول الثلاث إنها على يقين شبه تام من أن الجماعة تتبع جهاز المخابرات الروسي.

وقال بول تشيتشستر مدير العمليات في المركز "نندد بهذه الهجمات الخسيسة ضد من يقومون بهذا العمل شديد الأهمية لمكافحة جائحة كورونا".

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب اليوم الخميس إن من غير المقبول بالمرة أن تستهدف أجهزة المخابرات الروسية الجهود المتعلقة بجائحة كوفيد-19.

وسبق أن أعلنت بريطانيا والولايات المتحدة في مايو أيار أن شبكات من المتسللين تستهدف منظمات محلية ودولية تكافح جائحة كوفيد-19 لكن لم يتم الربط من قبل بشكل صريح بين هذه الهجمات والدولة الروسية.