الأجور في روسيا تتراجع بأكبر وتيرة منذ 1998

طباعة

انخفضت الأجور في روسيا بأكبر وتيرة منذ عام 1998 خلال الربع الثاني من العام الجاري، مع تعرض البلاد لضربة مزدوجة من الوباء وتراجع الطلب على النفط.

وكشفت خدمة الإحصاءات الفيدرالية في روسيا أن الدخل المتاح الحقيقي للمواطنين الروس تراجع بنحو 8٪ خلال الفترة من أبريل/نيسان وحتى يونيو/حزيران مقارنة مع الفترة المماثلة قبل عام مضى.

كما أن بيانات الربع الأول حول الدخل المتاح الحقيقي، والي كانت شهدت انخفاضا في وقت سابق، تم تعديلها بالرفع إلى زيادة 1.2٪.

ويعتبر الركود الاقتصادي في روسيا بمثابة أكبر التحديات التي واجهها الرئيس فلاديمير بوتين، الذي قد يظل في السلطة لنحو عقدين قادمين بعد تعديل دستوري مؤخراً.

وكانت بيانات منفصلة، أظهرت أن مبيعات التجزئة في روسيا تراجعت بنحو 7.7٪خلال يونيو/حزيران.