الجزائر تتوقع خسائر بـ272 مليون دولار لشركة الطيران الوطنية

طباعة

توقعت الحكومة الجزائرية، أن تبلغ خسائر شركة الخطوط الجوية الجزائرية، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، 35 مليار دينار (حوالي 272 مليون دولار)، هذا العام.

وأضافت الحكومة، أن جميع القطاعات الأخرى مُنيت بخسائر، بسبب القيود المفروضة على الحركة، وإجراءات العزل العام، التي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوقفت الخطوط الجوية الجزائرية رحلاتها الخارجية والداخلية في مارس الماضي، قبل تسيير بعض الرحلات الجوية الطارئة بشكل رئيسي من أوروبا وتركيا ودول الخليج.

وأضاف وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن، خلال اجتماع مع رجال الأعمال والنقابات، أن هذا التعليق تسبب في خسائر تقدر بنحو 16.31 مليار دينار بحلول إبريل الماضي، وهو رقم قد يقفز إلى 35 مليار بنهاية العام.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون، قد أعلن أن الحدود الجوية والبحرية والبرية، ستظل مغلقة حتى نهاية الأزمة الصحية.