القطاعات الدفاعية تدفع أسهم أوروبا للانخفاض عن أعلى مستوى في 4 أشهر

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية الأربعاء 22 يوليو في الوقت الذي حول فيه المستثمرون تركيزهم مجددا إلى تقارير الأرباح وارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بعد أن دفع اتفاق بشأن الدين على مستوى الاتحاد الأوروبي أسواق المنطقة لأعلى مستوى في أربعة أشهر في الجلسة السابقة.

 وبحلول الساعة 0722 بتوقيت غرينتش، تراجع المؤشر Stoxx 600 للأسهم الأوروبية 0.3% لينخفض عن أقوى مستوى إغلاق منذ الخامس من مارس آذار.

 وقادت القطاعات الدفاعية أسواق أوروبا للانخفاض، فيما كانت شركات الأدوية والمرافق والمنتجات الاستهلاكية من بين أكبر القطاعات المتراجعة فيما هبط قطاع الإعلام بأكبر قدر بنسبة 1%.

  ورحب المستثمرون بتوصل الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي لاتفاق أمس الثلاثاء بشأن صندوق للتعافي من فيروس كورونا حجمه 750 مليار يورو أي ما يعادل 864.68 مليار دولار،  بينما ترتفع الآمال في أن واشنطن ستنفذ جولة جديدة من التحفيز.

 وارتفع سهم شركة الهندسة السويسرية ABB بنحو 2.4% بعد أن قالت إن وضع الطلبيات قد يتحسن في الأشهر المقبلة.

وانخفض سهم Valeo الفرنسية لصناعة قطع غيار السيارات نحو 5% بعد أن تحولت إلى تكبد خسارة بقيمة 1.2 مليار يورو في النصف الأول من 2020 بعد أن تضرر الإنتاج بفعل الجائحة.