أسعار النفط ترتفع لكن مخاوف بشأن تعافي الطلب تكبح المكاسب سنغافورة

طباعة

ارتفعت أسعار النفط الخميس 23 يوليو، لكن ارتفاعا غير متوقع في مخزونات الخام الأميركية واستمرار زيادة حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا تسببا في تثبيط تعافي الطلب على الوقود مما حد من المكاسب.

وارتفعت مخزونات النفط الخام ونواتج التقطير بالولايات المتحدة بشكل غير متوقع بينما تراجع الطلب على الوقود في أحدث أسبوع، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الأربعاء. وتسببت زيادة حادة في عدد حالات الإصابة بكورونا في تضرر الاستهلاك الأميركي.

وارتفع خام برنت سبع سنتات أو ما يعادل 0.2% إلى 44.36 دولار للبرميل بحلول الساعة 0545 بتوقيت غرينتش وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي ثمانية سنتات أو ما يوازي 0.2% إلى 41.98 دولار.

وظلت الأسعار تراوح مكانها تقريبا منذ أن بلغت أعلى مستوى لها في أربعة أشهر هذا الأسبوع مدفوعة بأنباء متفائلة عن لقاح للوقاية من كورونا.

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من ألف وفاة بكوفيد-19 يوم الثلاثاء وفقا لإحصاء من رويترز وهي المرة الأولى التي تعود فيها لتخطي تلك العتبة المقبضة منذ العاشر من يونيو حزيران.

وارتفعت مخزونات الخام في الولايات المتحدة 4.9 مليون برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 17 يوليو تموز لتصل إلى 536.6 مليون برميل، في حين توقع المحللون في استطلاع أجرته رويترز تراجعا قدره 2.1 مليون برميل.

تسببت بيانات اقتصادية ضعيفة صادرة عن اليابان، رابع أكبر مستهلك للنفط في العالم، في الضغط على أسعار الخام أيضا.

ومن المرجح أن تحدد بيانات عن ثقة المستهلكين في أوروبا تصدر في وقت لاحق اليوم مسار أسعار النفط.