أميركا: نجل كارلوس غصن قدم مدفوعات بالعملة الرقمية لتهريب والده من اليابان

طباعة

قال مدعون أمريكيون إن نجل كارلوس غصن، الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان موتور، دفع ما قيمته نحو 500 ألف دولار أمريكي من العملة الرقمية لأحد رجلين من ولاية ماساتشوستس الأمريكية ساعدا والده على الهروب من اليابان.

وقال المدعون الاتحاديون في وثيقة إن المدفوعات ذهبت إلى حساب بيتر تايلور بعد أن قدم هو ووالده، رجل القوات الخاصة الأمريكية المخضرم مايكل تايلور، المساعدة لغصن كي يهرب داخل صندوق على متن طائرة خاصة فرارا من اتهامات بالفساد المالي في اليابان.

ويقول ممثلو الادعاء إن مدفوعات العملة الرقمية التي قدمها أنتوني، نجل غصن، إضافة إلى 862500 دولار كان غصن قد أرسلها بنفسه إلى شركة كان بيتر تايلور يديرها في أكتوبر تشرين الأول، وذلك قبل شهرين من هروب غصن في 29 من ديسمبر كانون الأول عام 2019.

وعرض ممثلو الادعاء المدفوعات بالتفصيل في الوثيقة ردا على محاولة من مايكل تايلور وابنه للإفراج عنهما، حيث أنهما مسجونان منذ اعتقالهما في مايو أيار بناء على طلب من اليابان التي تسعى لتسليمهما إليها.

ولم يرد محامو تايلور الأب والابن على طلبات بالتعليق، كما رفضت متحدثة باسم غصن التعليق أيضا لرويترز

وكان غصن قد هرب إلى لبنان، بلده الأصلي، بعد أن وجه القضاء الياباني إليه اتهامات بالتورط في فساد مالي، بما في ذلك عدم الإفصاح عن راتبه السنوي بالكامل في البيانات المالية لشركة نيسان.

وينفي غصن ارتكاب أي أخطاء.