المركزي المصري: العجز في الحساب الجاري يهبط 25% في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2019-2020

طباعة

قال البنك المركزي المصري إن عجز حساب المعاملات الجارية شهد تحسنا للربع الثالث على التوالي، حيث تراجع العجز بنسبة 39.2% ليقتصر على نحو 2.8 مليار دولار خلا الفترة يناير/ مارس 2020 (مقابل عجز قيمته 4.5 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي السابق.

وقياسا على الأشهر التسعة المنتهية بنهاية مارس 2020 فقد بلغ العجز خلال الفترة من يوليو 2019 إلى مارس 2020 تحسنا ملحوظا بمعدل 25.2% ليصل الى 7.3 مليار دولار مقابل 9.8 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي السابق، وهو ما جاء مدعوما بتحسن عجز الميزان التجاري غير البترولي

وكشف المركزي المصري في بيانه أن الحساب الرأسمالي والمالي لميزان المدفوعات المصري خلال الفترة من يناير وحتى مارس 2020 سجل صافي تدفقات للخارج بنحو 1.1 مليار دولار. فيما شهدت الفترة من  يوليو 2019 وحتى مارس 2020 صافي تدفقات للداخل بـ 4.1 مليار دولار.

وأضاف أن صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في البلاد في الربع الأول هبط 58% إلى 970.5 مليون دولار، مقارنة مع 2.3 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.