فاوتشي يرى بارقة أمل في بعض الولايات الأميركية الأكثر تضررا بكورونا

طباعة

قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي إن حالات فيروس كورونا في ولايتي فلوريدا وكاليفورنيا وقلة أخرى من الولايات الأكثر تضررا ربما وصلت للذروة لكن أجزاء أخرى من البلاد ربما تكون على أعتاب تفش متزايد للمرض.

وفاقت زيادة عدد الحالات في فلوريدا وتكساس وأريزونا وكاليفورنيا هذا الشهر قدرات المستشفيات على الاستيعاب وأدت إلى التراجع عن خطوات لإعادة فتح الاقتصاد وأثارت مخاوف من تداعي الجهود التي تبذلها البلاد لاحتواء التفشي.

وفي مقابلة على قناة ABC، أشار فاوتشي رئيس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية إلى حالة التفشي في عدد من ولايات حزام الشمس الأميركية الجنوبية قائلا "ربما وصلت للذروة وتعاود الانخفاض".

وأضاف أن هناك "مؤشرا مبكرا للغاية" على أن النسبة المئوية لفحوص كورونا التي جاءت نتيجتها إيجابية بدأت تزيد في ولايات أخرى مثل أوهايو وإنديانا وتنيسي وكنتاكي.

وارتفع عدد الوفيات الناجمة عن مرض كوفيد-19 الذي يتسبب فيه فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 148446 يوم الاثنين فيما تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة 4.3 مليون حالة وفقا لأحدث إحصاء تجريه رويترز.