صادرات نفط فنزويلا قرب أدنى مستوياتها في 77 في ظل العقوبات الأميركية

طباعة

أفادت بيانات من Refinitiv وبيانات داخلية من شركة النفط الوطنية الفنزويلية PDVSA بأن فنزويلا صدرت حوالي 388 ألفا من الخام والوقود في يوليو تموز، أي دون تغير تقريبا عن الشهر السابق وهي أدني مستوياتها منذ العام 1943 إذ لا تزال

عقوبات أميركية على الشركة التي تديرها الدولة تحد من المبيعات.

وكثفت واشنطن الضغط هذا العام على عملاء PDVSA وشركائها التجاريين وشركات الشحن بهدف وقف إعادة بيع النفط

الفنزويلي والتصدي للجهود الرامية إلى إخفاء أو تغيير بلد المنشأ.

وبحسب البيانات، جرى شحن 20 شحنة في المجمل من الخام والمنتجات المكررة من البلد العضو بأوبك خلال الشهر الماضي، إذ عادت الهند لتتصدر قائمة المستوردين بثلث إجمالي الصادرات.

وأظهرت البيانات أن فنزويلا صدرت أيضا 88 ألفا و65 برميلا إلى أوروبا و85 ألفا و260 برميلا إلى كوبا.

ووفقا لمصادر مطلعة على عمليات الشركة لرويترز، فإن جميع مصافي PDVSA خارج الخدمة منذ أواخر يوليو تموز.