رئيسة الفدرالي في كليفلاند: البطالة ستظل مرتفعة حتى نهاية العام

طباعة

 قالت لوريتا ميستر رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في كليفلاند اليوم الأربعاء إن النشاط الاقتصادي للولايات المتحدة زاد في الأسابيع القليلة الماضية، وإن مرحلة إعادة فتح البلاد قد تستغرق وقتا أطول مما توقعه الكثيرون في البداية.

وأضافت أن بعض الولايات الأمريكية أوقفت خططها لإعادة فتح الشركات وأعادت فرض قيود جديدة بعد أن شهدت زيادة في الإصابات بفيروس كورونا، وهو اتجاه يدفع المستهلكين لخفض الإنفاق.

وقالت ميستر في تعليقات مكتوبة ستلقيها في منتدى افتراضي في وقت لاحق اليوم "مرحلة إعادة الفتح اتضح أنها صعبة... وعليه فإنها  قد تستغرق فترة أطول مما توقع الكثيرون عندما بدأت."

وقالت أيضا إنها تتوقع أن يظل معدل البطالة في الولايات المتحدة مرتفعا عند حوالي تسعة بالمئة في نهاية 2020، وتتوقع أن الناتج الاقتصادي سينخفض بنسبة 6٪ مقارنة مع نهاية 2019 .

ومضت قائلة "الضبابية التي تحيط بهذه التوقعات مرتفعة للغاية... نحن في وضع لم يسبق له مثيل والنتائج تعتمد ليس فقط على السياسات الاقتصادية الملائمة بل أيضا على اعتبارات الصحة العامة."