بنك Credit Agricole يرفع المخصصات وتداول السندات يحقق أداء قويا

طباعة

رفع بنك Credit Agricole احتياطيات خسارة القروض في الربع الثاني من العام حيث أثرت جائحة كورونا سلبا على الشركات الكبيرة من عملاء البنك فيما تجاوزت الأرباح التوقعات بعد انتعاش تداول أدوات الدخل الثابت.

وتجاوزت تكلفة تغطية القروض المتعثرة أكثر من مثليها إلى 842 مليون يورو (مليار دولار) في ثاني أكبر بنك فرنسي مدرج مما ساهم في انخفاض صافي الربح 22 بالمئة.

وتشمل القروض المتعثرة في كريدي أجريكول شركة المدفوعات الألمانية المنهارة وايركارد، لكن الرئيس التنفيذي للبنك فيليب براساك امتنع عن ذكر حجم الضرر الناتج عن انهيار الشركة. وقال إن البنك يرغب في إصلاح تكنولوجيا مدفوعات التجارة الإلكترونية الخاصة به التي كان يتعاون مع وايركارد بشأنها في إطار شراكتهما.

وكريدي أجريكول أقل اعتمادا على التداول مقارنة بأقرانه المحليين لكن وحدته لأسواق المال والأنشطة المصرفية الاستثمارية حققت أداء قويا في الربع الثاني حيث زادت الإيرادات 16 بالمئة بفعل زيادة تداول أدوات الدخل الثابت 44 بالمئة.

وفي المجمل، انخفض صافي الربح إلى 954 مليون يورو في الربع الثاني من العام وهو ما يتجاوز متوسط توقعات محللين بتراجعه إلى 606 ملايين يورو وفقا لبيانات آي/بي/إي/إس لرفينيتيف.

وانخفضت الإيرادات خمسة بالمئة إلى 4.9 مليار يورو بما يتفق مع التوقعات بصفة عامة.

وانخفضت إيرادات وحدته الفرنسية لخدمات الأفراد أربعة بالمئة فيما تراجعت الإيرادات من خدمات الأفراد الدولية والخدمات المالية المتخصصة التي تغطي التمويل الاستهلاكي بأكثر من عشرة بالمئة لكل منهما.