أوروبا تقتدي بهبوط الأسهم الآسيوية وسط توترات متصاعدة بين واشنطن وبكين

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية، بعد أن عصف بنظيرتها الآسيوية تصعيد جديد في التوترات الأميركية الصينية، لكن موسم نتائج يبعث على التفاؤل والآمال في مزيد من التحفيز حافظا على مسار مفض لمكاسب أسبوعية لمعظم مؤشرات المنطقة.

وكان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.2 بالمئة، وقادت الخسائر أسهم البنوك وصناع السيارات وشركات النفط والغاز.

وقرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الخميس حظر الاستخدام الأميركي لتطبيقين صينيين رائجين، وي-تشات من شركة تنسنت وتيك-توك من شركة بايت دانس، لتهبط أسهم آسيا والمحيط الهادي واحدا بالمئة.

لكن الأسواق الأوروبية أبدت متانة أكبر، وإن تراجع سهم بروسوس المدرجة في أمستردام 5.8 بالمئة إذ أن أكبر استثمار لها في تنسنت.

ونزل سهم رولز-رويس البريطانية لمحركات الطائرات 2.3 بالمئة بعد تقرير إعلامي بأن المساهم الناشط فاليو أكت كابيتال مانجمنت قد باعت حصتها في الشركة.

وتقدم سهم دويتشه تليكوم، التي تملك 43 بالمئة من تي-موبيل، 2.1 بالمئة بعد أن استقطبت الشركة الأميركية عددا أكبر من المتوقع من مشتركي الهاتف الشهريين في الربع الثاني من العام.