البنتاغون يُرسي عقودا على شركتي United Launch Alliance وSpaceX بـ 653 مليون دولار

طباعة

قالت القوات الجوية الأميركية إنها منحت شركتي (يونايتد لونش ألاينس) و(سبيس إكس) عقودا بقيمة 653 مليون دولار متعلقة بمشروعات إطلاق عسكرية في إطار برنامج وزارة الدفاع (البنتاغون) للجيل المقبل من قدرات الإطلاق والذي يتكلف مليارات الدولارات.

وتخص تلك العقود طلبات خدمات إطلاق تبدأ في عام 2022.

وكان نصيب يونايتد لونش ألاينس، وهي شركة مشتركة بين بوينغ ولوكهيد مارتن، من هذه العقود 337 مليون دولار، بينما كان نصيب سبيس إكس التي يرأسها الملياردير إيلون ماسك 316 مليون دولار وذلك من أجل المهام الأولى من بين نحو 34 في المجمل ستدعمها الشركتان حتى عام 2027.  

وقال ويل روبر مدير عمليات الاستحواذ في القوات الجوية للصحفيين أمس الجمعة إن يونايتد لونش ألاينس ستحصل على عقد بتنفيذ نحو 60% من طلبات خدمات الإطلاق المذكورة باستخدام جيلها الجديد من صواريخ فولكان بينما ستخصص نحو 40% من الطلبات لسبيس إكس باستخدام صواريخ فالكون 9 وفالكون هيفي.

ويأتي منح تلك العقود في إطار تفويض للبنتاغون من الكونغرس في 2014 للحد من الاعتماد على الصواريخ التي تستخدم المحرك الروسي آر.دي-180 والتحول إلى صواريخ أمريكية الصنع لدى إطلاق أكثر حمولات الأمن القومي حساسية إلى الفضاء.

وقال روبر في بيان "منح تلك العقود يبدأ عصرا جديدا من عمليات الإطلاق في الفضاء سيغني الوزارة أخيرا عن الاعتماد على محركات آر.دي-180 الروسية".