السودان يقر موازنة 2020 مع الإبقاء على دعم الوقود

طباعة

أجاز اجتماع مشترك بين مجلسي السيادة الانتقالي السوداني والوزراء الموازنة العامة للدولة لعام 2020، المُعدلة باتخاذ إجراءات طوارئ لتفادي عجز الموازنة منها ترشيد الإنفاق.

وتم الإبقاء في الموازنة على دعم الوقود "البنزين، الجازولين" والتعديل التدريجي لأسعار صرف الدولار والدولار الجمركي لفترة زمنية تستمر حتى عامين للوصول إلى السعر الحقيقي.  

وأعلن وزير الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة الانتقالية في السودان فيصل محمد صالح، عن إجازة الموازنة العامة لعام 2020 المعدلة.

وأكد على أن الحاجة للتعديل تمت نتيجة لعجز في الموازنة على خلفية تداعيات جائحة كورونا "كوفيد - 19" وتأثيرها على الأوضاع الاقتصادية.  

وأشار فيصل إلى الإبقاء على دعم الدقيق والأدوية وغاز الطهي والكهرباء، موضحا "سيكون هناك تعديل في الأسعار لكن للفئات العليا"

وأضاف صالح أن حكومته فتحت الباب أمام القطاع الخاص لاستيراد البنزين بالكميات التي يرغب فيها. 

وكان مجلسا السيادة والوزراء في السودان، قد اعتمدا الموازنة العامة للدولة لسنة 2020 بشكل نهائي، متضمنة الدعم الحكومي للسلع والمحروقات حتى مارس/آذار. 

وواجهت الموارنة العامة انتقادات حادة من قوى الحرية والتغيير فيما يتعلق برفع الدعم.