الذهب يهبط مع تمسك الدولار بمكاسبه؛ والتركيز على الخلافات الأميركية الصينية

طباعة

تراجعت أسعار الذهب مع تمسك الدولار بالمكاسب التي حققها إثر بيانات أفضل من المتوقع للوظائف الأميركية، في حين يواصل المستثمرون التركيز على العلاقات الصينية الأميركية قبيل محادثات تجارة مقررة.

وفي التعاملات المبكرة، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.2 بالمئة إلى 2030.10 دولار للأونصة. وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.6 بالمئة إلى 2040.80 دولار.

وأسواق اليابان وسنغافورة مغلقة اليوم في عطلات عامة.

كان الذهب بلغ ذروة قياسية عند 2072.50 دولار يوم الجمعة ثم تراجع نحو اثنين بالمئة مع انتعاش الدولار بفعل بيانات تظهر نمو الوظائف الأمريكية غير الزراعية 1.763 مليون وظيفة في يوليو تموز.

وقال ستيفن إينس، كبير استراتيجيي السوق لدى أكسي كورب للخدمات المالية، "ارتفاع الدولار يضغط على قرارات المستثمرين، فضلا عن أن الناس سيكونون أكثر (ميلا) لجني الأرباح بعد موجة صعود بهذه الضخامة.

"احتمالات التصحيح كبيرة للغاية. يتوقف الأمر على رؤية السوق للدولار عموما، في ضوء أن التصعيد التجاري بين الولايات المتحدة والصين في صالح الدولار نوعا ما."

وتراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 28.24 دولار للأونصة، في حين صعد البلاتين 1.2 بالمئة مسجلا 972.93 دولار واستقر البلاديوم عند 2177.04 دولار للأونصة.