مؤشر سنتكس: تحسن معنويات المستثمرين بمنطقة اليورو في أغسطس لكن التعافي بطيء

طباعة

أظهر مسح أن معنويات المستثمرين في منطقة اليورو ارتفعت للشهر الرابع على التوالي في أغسطس آب، لكن القراءة المنخفضة تشير إلى أن الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا مازال في حالة ركود في الربع الثالث من العام?.?

وتحسن مؤشر سنتكس لمنطقة اليورو إلى -13.4 من -18.2 في يوليو تموز. وهذه أعلى قراءة له منذ ما قبل إجراءات الإغلاق الشامل في فبراير شباط، ومقارنة بتوقعات رويترز لقراءة عند -15.1?.?

وارتفع مؤشر الوضع الحالي إلى -41.3 من -49.5 في يوليو تموز، وهي أعلى قراءة له منذ مارس آذار?.?

وقال باترك هاسي العضو المنتدب لدى سنتكس "مازالت عملية الانتعاش الاقتصادي بطيئة?".

ولم يتغير مؤشر التوقعات تغيرا يذكر إذ انخفض إلى 19.3 من 19.5 في الشهر السابق?.?

وقال هاسي "من اللافت في هذا السياق أن موجة ثانية من إصابات كورونا لا تثير خوفا جديدا في المؤشرات الاقتصادية"، وذلك بعد أن شهدت ألمانيا ارتفاعا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الأسابيع الماضية?.?

وتحسنت المعنويات في ألمانيا للشهر الرابع على التوالي بسبب شعور المستثمرين بمزيد من التفاؤل بشأن الوضع الحالي والمستقبل. وبحسب سنتكس، فقد يكون ذلك مرتبطا بزيادة في طلبات التوريد الصناعية في يونيو حزيران?.?

شمل مسح سنتكس 1078 مستثمرا وأُجري في الفترة بين السادس والثامن من أغسطس آب الجاري?.?