حالات إفلاس الشركات الأميركية تتجه لأعلى مستوى منذ 2010

طباعة

تتجه حالات الإفلاس في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها في 10 سنوات خلال العام الجاري، مع معاناة الشركات من تداعيات فيروس كورونا.

وبحسب تقرير صادر عن Standard & Poor's Global فإن 424 شركة أميركية تقدمت بطلب للحماية من الإفلاس منذ بداية العام الجاري وحتى 9 أغسطس/آب.

ويتجاوز هذا حالات الإفلاس لشركات القطاع العام والخاص خلال أي فترة مماثلة منذ عام 2010 مع معاناة الاقتصاد الأمريكي من انكماش تاريخي في الربع الثاني ويؤثر فيروس كورونا على العديد من الصناعات، خاصة تلك التي تعتمد على الإنفاق الاستهلاكي.

وأوضح التقرير أن الشركات التي تعتمد على إنفاق المستهلكين شهدت أكثر من 100 حالة إفلاس بما في ذلك شركة "تيلريد براندز".

وأضاف التقرير أن هناك ما يقرب من 100 حالة إفلاس في قطاعي الطاقة والصناعة منهم منتج النفط والغاز "شيسبيكي"، وشركة "هيرتز" لتأجير السيارات.