إيران تعتزم تدعيم خزائن الدولة ببيع صكوك نفطية للمواطنين

طباعة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إيران تعتزم البدء في طرح أوراق مالية معززة بالنفط على مواطنيها، في إطار جهود الحكومة لتعزيز خزائن الدولة التي تعصف بها العقوبات الأمريكية وأزمة فيروس كورونا.

يعاني اقتصاد إيران منذ 2018 عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي بين طهران والقوى الدولية الست وأعادت فرض العقوبات التي تخنق تجارتها النفطية، فضلا عن تأثير تدني أسعار الخام.

وقال روحاني خلال اجتماع لمجلس الوزراء بثه التلفزيون "الذهب والدولار ليسا مناسبين للاستثمار. لكن سوق الأسهم والنفط مناسبان.

"الحكومة تبذل كل ما بوسعها للسيطرة على السيولة والتصدي للعقوبات النفطية... الخطة ستساعد الاقتصاد وتوفر الدخل لشعبنا."

يواجه رجال الدين الذين يحكمون إيران ضغوطا اقتصادية متصاعدة ويرغبون في الحيلولة دون تجدد المظاهرات التي اندلعت في الأعوام الأخيرة بسبب مشاكل اقتصادية ثم تحولت إلى احتجاجات سياسية.

وأوردت وسائل إعلام إيرانية أن الخطة تتضمن نحو 220 مليون برميل من النفط في بورصة الطاقة الإيرانية، من خلال سندات "سلف" إسلامية.

وقال محمود واعظي رئيس مكتب رئيس الجمهورية في تصريحات للتلفزيون الرسمي إن الخطة ستسمح للإيرانيين بشراء من برميل إلى 100 ألف برميل من النفط أو أكثر.

لكن المحللين يقولون إن الفكرة لن تحسن من قدرة إيران على تمويل الميزانية في المدى الطويل في ظل انهيار إيرادات النفط.

وقال هنري روم، المحلل في مجموعة أوراسيا، "هذه الاستراتيجية ستخلق عبء دين كبيرا سيكون على الحكومة مواجهته، مما سيزيد الضغط للدخول في مفاوضات من أجل تخفيف العقوبات في السنوات القادمة."

وكانت تقديرات لصندوق النقد الدولي في ابريل نيسان قد أشارت إلى أن عجز ميزانية إيران قد يصل إلى عشرة بالمئة هذا العام مقارنة مع 5.7 بالمئة في 2019.

وكتب عبد الناصر همتي رئيس البنك المركزي على إنستاغرام يقول "عجز ميزانية الحكومة بسبب العقوبات النفطية هو أمر واقع،" مضيفا أن مبيعات النفط ستساهم في إدارة التضخم ودر الأرباح على الإيرانيين.

تأتي خطة النفط بعد أن شجعت السلطات الإيرانيين على الاستثمار في السوق المحلية عن طريق بيع حصص في شركات مملوكة للدولة، في خطوة يقول المحللون إنها قد تزيد مخاطر تكون فقاعة بسوق الأسهم.

تُقدر صادرات إيران النفطية حاليا بين 100 و200 ألف برميل يوميا، انخفاضا من 2.5 مليون برميل يوميا في ابريل نيسان 2018.