إيرادات Lyft الفصلية تهبط 61%

طباعة

تراجعت إيرادات شركة Lyft الفصلية بنسبة 61% على أساس سنوي، غير أن الخسائر جاءت أفضل من التوقعات.

وقالت الشركة إنها تكبدت خسائر بقيمة 437.1 مليون دولار (1.41 دولار للسهم) خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو/حزيران الماضي، مقابل خسائر قدرها 644.2 دولار (2.23 دولار للسهم) خلال نفس الفترة من العام السابق له.

وبلغ نصيب السهم من الخسائر باستبعاد البنود والمواد غير المتكررة نحو 86 سنتا للسهم خلال الربع الثاني.

وكانت توقعات رفينيتيف تشير إلى أن نصيب سهم Lyft من الخسائر سيبلغ 99 سنتاً للسهم.

بينما انخفضت إيرادات Lyft إلى 339.3 مليون دولار خلال الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة مع 867.2 مليون دولار خلال الربع المقارن من العام الماضي.

وكانت توقعات رفينيتيف تشير إلى أن إيرادات Lyft سوف تسجل 337 مليون دولار خلال نفس الفترة.

وانخفض عدد الركاب النشطين إلى 8.6 مليون عميل خلال الربع الثاني من 2020 مقارنة مع 21.8 مليون عميل خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وقال الشريك المؤسس للشركة، جون زيمر "على الرغم من انخفاض  مشاركة الرحلات في الربع الثاني بشكل ملحوظ على أساس سنوي، إلا أننا نشعر بالتشجيع من اتجاهات التعافي التي بدأنا نراها، حيث ارتفعت الرحلات الشهرية في يوليو بنسبة 78% مقارنة بشهر أبريل/نيسان".

وفي تعاملات ما بعد الإغلاق بوول ستريت صعد السهم بنحو 6%، ثم تحول إلى المنطقة السلبية، بعد أن قال زيمر إن الشركة قد تضطر إلى تعليق عملياتها في كاليفورنيا اعتبارا من 21 أغسطس إذا لم تقم المحكمة بإلغاء حكمها الأخير.

يذكر أن قاضي في المحكمة العليا بمدينة "سان فرانسيسكو" الأميركية، أصدر حكماً يقضي باعتبار سائقي شركتي UBER وLyft لتأجير السيارات، موظفين في الشركتين وليس "مقاولين" مستقلين يتعاملون مع الشركتين من الخارج.

ولم تقدم الشركة أي ارشادات عن توقعاتها المستقبلية، لكنها قالت إنها تسير على الطريق الصحيح لتحقيق الربحية على أساس معدل خلال الربع الرابع من العام المقبل.