الدولار يواصل التراجع بفعل صعود الأسهم وتحفيز أميركي متعثر

طباعة

نزل الدولار لأدنى مستوى في أسبوع مقابل سلة من العملات الخميس 13 أغسطس ، فيما أشار محللون إلى أن أسباب الضعف تكمن في أداء يتسم بالمتانة لسوق الأسهم وتعثر تحفيز إضافي للاقتصاد الأميركي.

وبعد أن خسر 10% من قيمته منذ ذروة سجلها في مارس آذار، يحوم مؤشر الدولار حول أدنى مستوياته في أكثر من عامين منذ أواخر يوليو تموز. واليوم، جرى تداوله منخفضا 0.3% إلى 93.093. ومقابل اليورو، هبط الدولار 0.5% إلى 1.1840 دولار ليضيف إلى انخفاض بنسبة 0.4% أمس الأربعاء.

وأشار محللون إلى أن متانة سوق الأسهم في الآونة الأخيرة على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وتعثر حزمة دعم مالي أمريكية جديدة وتوتر جيوسياسي تقوض الدولار.

وارتفعت الأسهم الأميركية أمس الأربعاء وبلغ المؤشرS&P500 مستويات قياسية مرتفعة.

وعوض الين الياباني بعض خسائره التي تكبدها في اليوم السابق، ليتداول مرتفعا 0.3% إلى 106.62 للدولار. لكن بحلول منتصف الجلسة في لندن تخلى عن تلك المكاسب واستقر في التداولات. وصعد الجنيه الاسترليني 0.5% إلى 1.3099 دولار.

وارتفع اليوان الصيني في التعاملات الداخلية لفترة وجيزة لأعلى مستوى في خمسة أشهر قبل أن يستقر عند 6.9421 للدولار. ويجتمع مسؤولون أمريكيون وصينيون يوم السبت لمراجعة اتفاق المرحلة واحد التجاري بين البلدين.