أسهم أوروبا تهبط بعد صعود لأربعة أيام وأداء بريطاني ضعيف

طباعة

كسرت الأسهم الأوروبية موجة صعود دامت لأربع جلسات الخميس 13 أغسطس حيث تراجعت الأسهم القيادية في بريطانيا تحت وطأة بدء تداول بعضها دون الحق في توزيعات الأرباح فضلا عن صعود الجنيه الاسترليني، في حين باع المستثمرون أسهم البنوك وشركات الطاقة بعد أداء قوي هذا الأسبوع.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.6 بالمئة، وهبط المؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن 1.5 بالمئة إذ تضررت أسهم الشركات المصدرة بفعل قفزة في الاسترليني، بينما بدأ تداول أسهم ذات ثقل مثل AstraZeneca وBP وGlaxoSmithKline دون توزيعات.

وفي تحول عن اتجاه ساد في الآونة الأخيرة، حبذ المستثمرون قطاعات السوق التي أبدت متانة في وجه أزمة فيروس كورونا مثل التكنولوجيا.

جاء ذلك على حساب بعض القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية والأكثر انكشافا على الركود، مثل البنوك والنفط والغاز وشركات

التعدين وصناع السيارات، لتهبط تلك القطاعات بين 0.8 و1.9%.

ونزل سهم Tui، أكبر شركة رحلات سياحية في العالم، 6.2% بعد تكبدها خسارة بلغت 1.1 مليار يورو (1.30 مليار دولار) في الربع الثالث من سنتها المالية جراء جائحة كوفيد-19.