زيادة مبيعات التجزئة الأميركية بأقل من المتوقع في يوليو

طباعة

زادت مبيعات التجزئة الأميركية في يوليو تموز بأقل من المتوقع وقد تتباطأ أكثر في الأشهر المقبلة بسبب تصاعد الإصابات الجديدة لكوفيد-19 وانخفاض إعانات البطالة.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن مبيعات التجزئة ارتفعت 1.2 بالمئة الشهر الماضي من تقدم بنسبة 8.4 بالمئة في يونيو حزيران.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع مبيعات التجزئة 1.9 بالمئة في يوليو تموز.

وأصبحت مبيعات التجزئة القوية من الماضي تقريبا في الوقت الحالي.

وتستمر إصابات فيروس كورونا في الانتشار في أنحاء الولايات المتحدة، مما يجبر السلطات في بعض بؤر التفشي على إما إغلاق الأنشطة مجددا أو تعليق إعادة الفتح. وتسبب المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي في حذر المستهلكين إزاء التوجه لأماكن مثل المطاعم ومراكز التسوق، مما يخفض الإنفاق.

وفقد عشرات الملايين من الأشخاص إعانة بطالة أسبوعية مكملة بقيمة 600 دولار في نهاية يوليو تموز، مما كان يمثل 20 بالمئة من الدخل الشخصي، ويساعد الأشخاص على شراء الغذاء وسداد الفواتير.

ووقع الرئيس دونالد ترامب يوم السبت مجموعة من الأوامر التنفيذية بما في ذلك تمديد للإعانة التكميلية، بيد أنه خفض المدفوعات الأسبوعية إلى 400 دولار.