مصادر لرويترز: مراجعة اتفاق التجارة الأميركي الصيني تأجلت

طباعة

نقلت رويترز عن مصادر لها بأنه سيجري تأجيل مراجعة لاتفاق التجارة الأميركي الصيني التي كان مقررا لها من البداية يوم غد السبت، وذلك بسبب مشكلات تتعلق بالتوقيتات، وأنه لم يجر الاتفاق على موعد جديد.

كان من المتوقع أن يجتمع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه عبر الدوائر التلفزيونية المغلقة في 15 أغسطس آب، وهو موعد تمام مضي ستة أشهر على بدء سريات الاتفاق.

وقالت المصادر إن التأجيل راجع إلى استمرار اجتماعات كبار قادة الحزب الشيوعي في بلدة بيداهي الواقعة على الساحل الشمالي الشرقي للصين.

ولا يجري إطلاقا إعلان مواعيد مؤتمر الحزب السري على وجه التحديد، والذي عادة ما يُعقد في أغسطس آب.

وقالت المصادر إن التأجيل لا يعكس أي مشكلة جوهرية فيما يتعلق باتفاق التجارة، مضيفا: "لم يجر التوصل إلى موعد جديد بعد".

ولم يرد مكتب الممثل التجاري الأميركي على استفسار من رويترز بشأن خطط المراجعة.

تتأخر الصين بشكل كبير عن مستوى مشتريات الصادرات الأميركية اللازم للوفاء بأهداف العام الأول فيما يتعلق بزيادات كبيرة في تعهداتها بالشراء.

وكان من المقرر أن تقوم هذا العام بمشتريات تزيد قيمتها 77 مليار دولار عنها في 2017، وبزيادة 123 مليار دولار في 2021 عن 2017.

وأشار مسؤولون بإدارة ترامب إلى أنهم راضون عن وتيرة المشتريات في الأسابيع الأخيرة، وليسوا

لديهم أي خطط للتخلي عن اتفاق التجارة، والذي يتضمن أيضا بعض الزيادة في وصول شركات الخدمات المالية الأميركية إلى الصين، وتعزيز حماية الملكية الفكرية وإزالة بعض العوائق التجارية الزراعية.

بدا اتفاق التجارة وكأنه المصدر الوحيد للاستقرار في ظل توتر كبير في العلاقات الأميركية الصينية على خلفية جائحة فيروس كورونا وانتهاك حقوق الإنسان وعقوبات أميركية على شركات وتطبيقات للهواتف صينية.