صندوق الاستثمارات العامة السعودي يُفصح عبر هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية عن شراء حصصاً في عدة شركات أميركية

طباعة

 أفصح صندوق الاستثمارات العامة السعودي عبر هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية عن شراء حصصاً في عدة شركات أميركية.

ويقوم صندوق الاستثمارات العامة بتقييم الفرص الاستثمارية في الأسواق المالية المحلية والدولية بصورة مستمرة بحثا عن فرص جذابة لاقتناصها.

هذا وقد استحوذ الصندوق على حصص بلغ مجموعها سبعة مليارات دولار خلال الربع الأول من عام 2020، وقد أدت التقلبات التي تعرضت لها الأسواق في أعقاب جائحة كورونا إلى ظهور فرص غير متوقعة للاستثمار في مجموعة من الشركات والقطاعات الريادية التي استثمر فيها الصندوق عبر امتلاك حصص انتقائية في هذه الشركات بأسعار تنافسية، وتم الاحتفاظ ببعض هذه الأصول خلال فترة انتعاش السوق في الربع الثاني؛ بينما تم جني أرباح من أصول أخرى.

ويستثمر الصندوق داخل المملكة وخارجها في قطاعات جذابة ومتنوعة تسهم في زيادة العائدات على المدى البعيد، مع التركيز على توطين المعرفة، وزيادة الناتج المحلي، وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة، بُغية دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتنويع مصادر دخل الاقتصاد السعودي.

تتمحور استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة حول ست محافظ استثمارية تضم أربع محلية، إلى جانب محفظتان دوليتان تنقسم الأصول الدولية للصندوق إلى محفظتين هما الاستثمارات العالمية الاستراتيجية والتي تركز على القطاعات المرتبطة بالصناعات المستقبلية ذات الأثر الاقتصادي المرتفع.

ومحفظة الاستثمارات العالمية المتنوعة، وهي مخصصة لتنويع مصادر السيولة والدخل من خلال الاستثمارات ذات الدخل الثابت والأسهم العامة والأسهم الخاصة والعقارات والبنية التحتية والاستثمارات البديلة مثل صناديق التحوط وغيرها.