الجزائر ستسمح القطاع الخاص بتأسيس بنوك وشركات نقل جوي بحري للسلع والركاب من أجل تقليص النفقات

طباعة

في ظل سعي الجزائر إلى تنويع مصادر دخلها بعيدا عن النفط و وتحسين المناخ الاستثماري في البلاد .. أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على هامش الندوة الوطنية لبحث خطط الانعاش الاقتصادي والاجتماعي، أكد التوجه نحو اقتصاد مبني على الرقمنة والمؤسسات الناشئة بمساهمة القطاعين العام والخاص..

ومن أبرز التوجهات الرسمية الجزائرية في هذه المرحلة تقليص الاعتماد على الدعم البترولي من 94% حاليا إلى 80% بحلول 2021 ورفع الصادرات خارج المحروقات إلى 5 ملايين دولار أواخر 2021

الرئيس الجزائري توقع تسجيل 24 مليار دولار كمداخيل النفط تضاف إلى الاحتياطي الموجود موضحا أن سعر برميل النفط في ميزانية الدولة حدد عند 30 دولارا.. وفي السياق نفسه أكد تبون على أنه لن يتم استيراد لتر واحد من المواد الطاقوية ابتداء من 2021 قائلا إنه حان الوقت لإنتاجها محليا..

كما تعهد الرئيس الجزائري بتخصيص نحو 15 مليار دولار للمساهمة في تمويل مشروعات استثمارية في الشهور المقبلة فاتحا الأبواب أمام المستثمرين و البنوك الخاصة ومتيحا المجال لإنشاء شركات خاصة للطيران والنقل البحري للبضائع و للمسافرين... واللافت كان إشارته الواضحة الى رفضه الاستدانة من الخارج سواء من صندوق النقد الدولي أو من الدول الصديقة...

يذكر ان احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي انخفضت إلى 57 مليار دولار من 62 مليار دولار في يناير كانون الثاني الماضي ..