الولايات المتحدة تمدد بعض استثناءات الرسوم الجمركية للصين

طباعة

تهديد إدارة الرئيس ترامب بالتصعيد ضد الصين جاء هذه المرة متخفيا بأنباء تبدو إيجابية.. فمكتب الممثل التجاري الأميركي أعلن عن تمديد آجال بعض الاستثناءات من الرسوم الجمركية على مجموعة كبيرة من السلع الصينية.

ولكن هذا التمديد هو حتى نهاية 2020، أي لأربعة أشهر فقط بدلا من عام، لإبقاء الضغط على الصين فيما يتعلق بتطبيق اتفاق تجارة المرحلة 1.

هذه الاستثناءات ستزيد الضبابية بالنسبة لمستوردي منتجات متنوعة من أجهزة البلوتوث إلى البيانو.

ومن جهته، قال الممثل التجاري الأميركي إنه من المقرر تطبيق التمديد على منتجات مستثناة من رسوم "البند 301" الجمركية التي فرضها الرئيس دونالد ترامب قبل عام على مجموعة من السلع الاستهلاكية الصينية. وتحددت الرسوم الجمركية التي تستهدف بضائع بقيمة 125 مليار دولار عند 15%، ثم تقرر خفضها في إطار اتفاق المرحلة 1 الموقع في يناير كانون الثاني إلى 7.5%.

وتشمل المنتجات الساعات الذكية وأنواع معينة من الأقنعة الطبية، وعددا من أجهزة نقل البيانات بتقنية بلوتوث القابلة للارتداء مثل تلك التي تستوردها من الصين شركات Apple و Fitbit وSonos وشركات تكنولوجيا أخرى.