انخفاض الطلبات الأسبوعية لإعانة البطالة الأميركية أكثر من المتوقع

طباعة

انخفض عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، لكنه يظل مرتفعا بشكل استثنائي في ظل مؤشرات على أن تعافي سوق العمل يفقد قوة الدفع مع استمرار جائحة كوفيد-19 وزوال الدعم الحكومي.

وقالت وزارة العمل الأميركية اليوم الخميس إن إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة المعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 881 ألفا للأسبوع المنتهي في 29 أغسطس آب مقارنة مع 1.011 مليون في الأسبوع السابق. كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ عدد الطلبات 950 ألفا في أحدث أسبوع.

وفي تقرير الأسبوع الماضي، عدلت وزارة العمل المنهجية التي تستخدمها لعلاج التقلبات الموسمية في البيانات، والتي يشكو خبراء اقتصاد من أنها باتت أقل موثوقية بسبب الصدمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

ويبدو أن تعافي سوق العمل من هوة الوباء التي امتدت من منتصف مارس آذار حتى أبريل نيسان تتعثر.

وعلى الرغم من أن الإصابات الجديدة بكوفيد-19 تنحسر بعد أن ارتفعت بوجه عام خلال الصيف، تظل هناك الكثير من البؤر النشطة لا سيما في حرم الجامعات التي استأنفت التعليم المباشر.

واستنفدت الشركات قروضا حكومية للمساعدة في سداد الأجور، بينما انتهي أجل مساعدة مكملة لإعانة البطالة في يوليو تموز.