أميركا تتجه لحظر واردات منتجات القطن والطماطم من إقليم شينغيانغ الصيني

طباعة

قال مسؤولون بهيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية لرويترز إن الولايات المتحدة من المنتظر أن تعلن الثلاثاء عن حظر واردات منتجات القطن والطماطم (البندورة) من إقليم شينجيانغ بغرب الصين على خلفية مزاعم بأنها يجري إنتاجها بعمالة قسرية.

ومن المتوقع أن يصدر إعلان رسمي بذلك في وقت لاحق اليوم من القائم بأعمال مفوض الهيئة مارك مورجان عن الإجراءات، والتي تنال من اثنين من أنواع صادرات السلع الأساسية المهمة، إلى جانب خمسة
إجراءات لحظر واردات أخرى بسبب انتهاكات مرتبطة بعمالة قسرية في شينجيانغ في خطوة غير مسبوقة ستثير على الأرجح توترا بين أكبر اقتصادين في العالم.

وتسمح "أوامر الاستبعاد" للهيئة باحتجاز شحنات بناء على الاشتباه في ارتباطها بعمالة قسرية بموجب قوانين أمريكية قائمة منذ أمد طويل تهدف لمحاربة الإتجار بالبشر وعمالة الأطفال وانتهاكات
أخرى لحقوق الإنسان.

وتكثف إدارة ترامب الضغط على الصين على خلفية معاملتها لمسلمي الويغور في شينجيانغ. وتقول الولايات المتحدة إن لديها تقارير موثوقة بأنه يجري احتجاز مليون مسلم في معسكرات في الإقليم، حيث
يُجبرون على العمل.

وتنفي الصين إساءة معاملة الويغور وتقول إن المعسكرات لا تعدو أن تكون مراكز للتدريب المهني ضرورية لمحاربة التطرف.